أهمية الكارديو للاعب كمال الأجسام

أهمية الكارديو للاعب كمال الأجسام


أهمية الكارديو للاعب كمال الأجسام


أنت لاعب كمال أجسام وبنسبة كبيرة لا تفضل ممارسة الكارديو وبدلا من ذلك تشعر بالشغف بشكل أكبر لممارسة تمارين الأوزان التي بالنسبة لك ممتعة بشكل أكبر من الكارديو الممل والذي تقوم فيه بتكرار نفس الحركة لفترة زمنية مملة وطويلة، قد يكون فعلا الكارديو من التمارين المملة للبعض خصوصا محبين كمال الأجسام وعشاق التمارين التي تشكل لهم تحدي في رفع أوزان ثقيلة، ولكن هناك بعض الفوائد الهامة جدا للكارديو تجعلك تعيد التفكير كثيرا وتأخذ القرار النهائي هل تكمل ممارسة تمارين الكارديو أم تتجاوزها في برنامجك التدريبي؟.

1-فوائد الكارديو لحرق الدهون


من أهم الفوائد التي تجعلك كلاعب كمال أجسام تتمسك بتمارين الكارديو هو أثرها المذهل على نسبة دهون الجسم، عندما تقوم بممارسة تمارين الأوزان لا يوجد شيء يجعلك تشعر بجمالية جسمك مع مرور الوقت إلا أن تمتلك نسبة دهون منخفضة، عندما تتراكم الدهون تختفي تفاصيل العضلات تماما لذلك من المهم محاولة خفض نسبة دهونك بشكل تدريجي عن طريق التغذية السليمة وأيضا القليل من تمارين الكارديو التي ترفع معدل حرق الجسم بشكل خرافي يجعلك جسمك محرقة للدهون حتى في أوقات الراحة.

2-الكارديو مهم لبناء العضلات


قد يكون من الصعب التصديق أن الكارديو له أثر إيجابي ويشكل فرق في بناء العضلات للاعبي كمال الأجسام، الطريقة الوحيدة التي تجعلك كلاعب كمال أجسام أن تحب الكارديو هو ربطه ببناء العضلات، من خلال تمارين الكارديو التي تعمل على تحسين حالة القلب والأوعية الدموية، تذكر كيف يستفيد الجسم من الأساس من الطعام والبروتين الذي تتناوله يوميا، بالتأكيد من خلال الدورة الدموية التي تنقل كل المغذيات التي تتناولها بعد هضمها تماما إلى الخلايا ومنها العضلات لكي تقوم بالإصلاح والبناء، لذلك كلما تحسنت صحة القلب كلما كانت هناك نتائج بناء عضلي أفضل بشكل مضاعف وهو ما يدفعك إلى ممارسة الكارديو بشكل منتظم في جدولك التدريبي كلاعب كمال أجسام.

3-تحسين الأداء التدريبي في الجيم


هناك عدة عوامل مختلفة تؤثر على أدائك التدريبي منها الحالة النفسية والتغذية والراحة وأيضا صحة القلب وقوة التحمل، كلما أعطيت أهتمام كافي لتمارين الكارديو كلما كانت قوة التحمل وقدرتك على حمل المزيد من الأوزان في أعلى أحوالها، كما أن لتمارين القلب أثر على عملية الاستشفاء العضلي ويقلل من المواد الثانوية المتراكمة على العضلات بعد التمرين مثل حمض اللاكتيك وهو الذي يسبب الألم في العضلات بعد نهاية التمرين.

4-تحسين الحالة المزاجية والنفسية


كما ذكرنا بناء العضلات لا يحتاج فقط تمارين شاقة وقوية ولكن يحتاج تغذية وراحة وحالة نفسية جيدة تجعل جسمك بيئة خصبة لبناء العضلات، تذكر كلما زاد التوتر والقلق كلما ارتفع الكورتيزول وهو العدو الأول لعملية البناء العضلي، إضافة إلى أن الحالة النفسية السيئة تجعلك من الأساس غير قادر على التركيز بشكل كامل على ممارسة التمرين وبناء العضلات كلاعب كمال أجسام.

هل يجب ممارسة الكارديو في التضخيم


من المهم ممارسة تمارين الكارديو في التنشيف لأنها من أفضل الوسائل لحرق الدهون، وأيضا من المهم الالتزام بالكارديو في فترات التضخيم للاعبي كمال الأجسام وذلك للفوائد السابقة التي ذكرناها، بالإضافة إلى أن جسمك يجب أن يعتاد على أن الكارديو هو روتين دائم ليس فقط في فترات التنشيف، بالتأكيد قد يكون الكارديو بنسبة أقل في أوقات الضخامة ولكن يظل هناك جلسات من الكارديو حتى إن كانت 10 دقائق فقط بعد التمرين.

أفضل وقت للكارديو لكمال الأجسام


هناك من يمارس الكارديو قبل التمرين أو على الريق صباحا وهناك من يمارس الكارديو بعد التمرين، من وجهة نظري الوقت الأفضل لممارسة الكارديو هو بعد التمرين مباشرة أو في أي وقت بعيد عن التمرين بمعدل 6 ساعات، لا أفضل ممارسة تمارين الكارديو قبل تمرين الحديد لأنها تستنزف طاقتك وتجعلك غير قادر على حمل الأوزان وتحقيق أقصى استفادة من تمارين المقاومة.

مراجع

1


مصدر الصور


Image by senivpetro on Freepik



وضع القراءة :
حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-