أنواع مكملات البروتين - تحذير قبل الشراء

أنواع مكملات البروتين

أنواع مكملات البروتين


عندما تبدأ في التفكير في شراء مكمل بروتين تواجه الكثير من الحيرة والتساؤل عن أي نوع من البروتين هو الأفضل لك، خصوصا أنه في وقتنا الحالي أصبحت المكملات الغذائية الخاصة بكمال الأجسام والرياضيين بشكل عام هي صناعة كبيرة تنتشر بين عدد كبير من الشركات، قبل أن تبدأ في شراء أي مكمل بروتين يجب أن تكون على علم كافي بما هو الفرق بين كل نوع وآخر وفي النهاية أنت من تستطيع تحديد أيهما أفضل لك من ناحية هدفك الحالي.

بروتين مصل اللبن

بروتين مصل اللبن هو أحد أنواع مكملات البروتين الأكثر انتشارا واستخداما في صناعة مكملات كمال الأجسام وبناء العضلات، السبب هو أن بروتين مصل اللبن هو بروتين كامل الأحماض الأمينية، أيضا له أثر أفضل من أي مصدر أخر للبروتين على عملية تخليق البروتين العضلي.

عملية تخليق البروتين العضلي هي العملية التي تحدث في الجسم ومن خلالها يتم بناء العضلات، كلما كانت هذه العملية تتم بشكل أفضل كلما كانت نتائجك أسرع، يحتوي بروتين مصل الحليب على حمض أميني يسمى الليوسين بنسبة مرتفعة مقارنة بأغلب مصادر البروتين، تذكر الدراسات أن زيادة نسبة هذا الحمض الأميني في البروتين تزيد من فاعلية عملية تخليق البروتين العضلي وبالتالي الحصول على نتائج أسرع وأفضل.

عند البحث في أنواع مكملات بروتين مصل اللبن المتاحة لن تجد نوع واحد فقط، ينقسم بروتين مصل الحليب حسب طريقة الصنع إلى عدة أنواع:

1- بروتين مصل الحليب المعزول

هو أحد أنواع مكملات البروتين المناسبة خصوصا لفترات التنشيف العضلي، فهو واحد من أفضل مكملات التنشيف على الإطلاق، السبب هو أن بروتين مصل اللبن المعزول يتم عزل نسبة كبيرة من الكربوهيدرات والدهون ليصبح محتواه من البروتين يصل إلى 90% وهي نسبة كبيرة جدا تجعل كل جرعة من أي مكمل مصنوع من البروتين المعزول عالية البروتين ومنخفضة السعرات الحرارية.

2- بروتين مصل اللبن المركز

من أنواع مكملات البروتين المناسبة بشكل أكبر لفترات الضخامة العضلية، السبب هو أن هذا النوع يحتوي على نسبة مرتفعة من الدهون والكربوهيدرات وبالتالي فهو أعلى من ناحية السعرات الحرارية، تحتوي أغلب منتجات البروتين المركز على نسبة 80% من البروتين، في بعض الحالات قد تكون نسبة البروتين في هذا النوع أقل حسب طريقة العزل وجودتها.

ملحوظة هامة:

البروتين المركز من أنواع البروتين الغير مناسبة لمن يعاني من مشكلة حساسية اللاكتوز على عكس البروتين المعزول، السبب هو أن عملية عزل البروتين تزيل كمية كبيرة من سكر الحليب وهو اللاكتوز وبالتالي يصبح مناسب أكثر لمن يعاني من مشكلة في هضم اللاكتوز بشكل طبيعي.

3- بروتين الكازين

من أهم أنواع البروتين لكل لاعبي كمال الأجسام هو بروتين الكازين، هذا هو الجزء الصلب من الحليب ويتم عادة صناعة الجبن من خلاله، ما يجعل هذا النوع من مكملات البروتين مميز هو أنه بطئ في الهضم والامتصاص وبالتالي يحتاج إلى وقت طويل لكي يقوم الجسم بالاستفادة منه بشكل كامل.

خلال فترات النوم تعتبر هي أطول فترة صيام للجسم عن الطعام، بالتالي قبل النوم يفضل استخدام مكمل الكازين وذلك لأنه يمد الجسم بمصدر طويل الأمد من الأحماض الأمينية.

4- بروتين مصل اللبن المحلل مائيا

بروتين مصل اللبن المحلل مائيا أو كما يسمى Hydrolyzate، من أنواع مكملات البروتين الأقل استخداما ليس لأنه غير جيد ولكن لأنه مرتفع جدا من ناحية التكلفة، هذا النوع من البروتين يحتاج إلى عمليات تصنيع مكلفة ووقت أطول مقارنة بأي نوع أخر سواء كان المركز أو المعزول أو الكازين.

يمتاز البروتين المحلل مائيا مقارنة بكل أنواع البروتين الأخرى بكونه سريع الهضم، السبب هو أنه بروتين تم تحليله جزئيا، بدلا من استغراق وقت في عملية هضم البروتين وتحلله داخل المعدة، فهذا النوع تم تحضيره لكي يوفر كل هذا الوقت، لذلك هو أسرع أنواع مكملات البروتين في الامتصاص وهو الأعلى من ناحية تأثيرة على عملية تخليق البروتين خصوصا بعد التمرين.

مكملات بروتين البيض واللحم

مكملات بروتين البيض واللحم هي أحد أنواع البروتين التي يمكن أن تلاحظها متواجدة عند شراء أي مكمل بروتين، تختلف هذه المكملات عن مكملات البروتين المصنوعة من مصل اللبن، فهي تم صناعتها من بروتين البيض أو اللحوم، الميزة في هذا النوع من مكملات البروتين هو أنها  خالية من اللاكتوز، بالتالي إن كنت تعاني من حساسية اللاكتوز فالأفضل استخدام هذه الأنواع بدلا من الأنواع المصنوعة من الحليب.

أنواع مكملات البروتين النباتي

هناك عدة أسباب قد تجعل هذا النوع من المكملات الغذائية جيد بالنسبة لك وأحيانا ضروري، في حالة كنت تلتزم بنظام غذائي نباتي أو حتى مشكلة مرضية تمنعك من استهلاك منتجات البروتين الحيواني أو أي نوع من مكملات البروتين الحيواني، هنا يكون هذا النوع هو الأفضل لك.

يتم صناعة مكملات البروتين النباتي دون الاستعانة بأي نوع من أنواع مصادر البروتين الحيواني مثل الحليب أو اللحم أو البيض، فقط يتم الاعتماد على مصادر نباتية مثل فول الصويا، الأرز، البازلاء، هناك أيضا منتجات تعتمد على دمج عدة مصادر معا من مصادر البروتين النباتي حتى تصل أحيانا إلى 5 مكونات في مكمل واحد للبروتين.

مراجع:

1

مصدر الصور:

Image by Freepik



وضع القراءة :
حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-