في وقتنا الحالي أصبح عدد كبير من الأشخاص مُصاب بمقاومة الأنسولين دون أن يعلم حتى أنه مُصاب بمقاومة الأنسولين وهو من الأمور الأخطر على الإطلاق لدرجة أنها قد تكون سبب في إصابتك بالسكري من النوع الثاني إن لم تعلم بشكل سريع أنك مصاب بمقاومة الأنسولين لإتخاذ الإجراء المناسب لتجنب أي أعراض جانبية خطيرة، فما هي اعراض مقاومة الانسولين؟.

ماهي مقاومة الانسولين؟

مقاومة الأنسولين هي أحد المشاكل الصحية التي يُصاب بها عدد كبير من الأشخاص حول العالم في وقتنا الحالي ويعود السبب غالبا إلى توافر كل الأشياء المُسببة لمقاومة الأنسولين وانتشارها بين الناس لتصبح عادات طبيعية في حياتنا على الرغم من مخاطرها على الصحة، بجانب أن هذه العادات تسبب مقاومة الأنسولين إلا أنها أيضا قد تكون سببا في الإصابة بعدد كبير من الأمراض.

يشعر البعض بالخوف عند ذكر هرمون الأنسولين ولكن على العكس هرمون الأنسولين هو هرمون مهم وضروري للجسم وبدون هرمون الأنسولين لن يعيش الإنسان من الأساس، يُفرز البنكرياس هرمون الأنسولين عند تناول الطعام والذي بدوره يقوم بتحويل الطعام لمصدر طاقة قابل للامتصاص من قِبل خلايا الجسم ويتم توصيل كل المغذيات للخلايا عن طريق الإنسولين لذلك يمكن تشبيه الإنسولين بالسفينة التي تنقل الطعام من المعدة لخلايا جسمك.

تحدث مقاومة الأنسولين عندما لا تكون الخلايا في الجسم قادرة على استقبال الأنسولين أو الاستجابة له بالشكل المطلوب وحينها يرتفع سكر الدم ومع ذلك يقوم البنكرياس بإفراز كميات أكبر من الأنسولين لإعادة ضبط مستويات السكر وتسمى هذه العملية بشكل واضح مقاومة الانسولين.

اعراض مقاومة الانسولين

المشكلة الرئيسية هي أن اعراض مقاومة الانسولين من الصعب التعرف عليها بسهولة لذلك قد يكون هناك عدد كبير من الأشخاص حول العالم مصابين فعليا بمقاومة الأنسولين بدون أي شعور أو ملاحظة ولذلك قد يصاب الشخص بمشاكل صحية مستقبلية ناتجة عن مضاعفات مقاومة الإنسولين بسبب عدم معرفته منذ البداية بكونه مُصاب.

على الرغم من ذلك هناك مجموعة من الأعراض التي يمكن أن تظهر على الشخص المصاب بمقاومة الإنسولين، على الرغم من كونها غير مؤكدة بنسبة كبيرة إلا أنها مازالت مؤشر قوي يجعلك تفكر في أنك قد تكون مصاب بمقاومة الإنسولين، ومن هذه الأعراض ما يلي:

1. انتشار الألتهابات في الجسم بشكل متكرر.

2. الرغبة في تناول الطعام بشراهة كبيرة حتى عند تناول وجبات متكاملة وكبيرة تشعر بعدها بالجوع بشكل سريع.

3. عدم القدرة على أداء أي نشاط بدني مثل ممارسة الرياضة أو الأعمال اليومية الطبيعية.

4. الجفاف والعطش بشكل مبالغ فيه والرغبة في المشروبات الحلوة مثل العصائر والمشروبات الغنية بالسكريات الغير طبيعية.

5. التبول بشكل متكرر على مدار اليوم بطريقة لم تعتاد عليها من قبل.

6. ظهور علامات أو بقع غامقة على الجلد.

7. آلام و تنميل في أماكن مختلفة في الجسم مثل اليدين وأصابع القدم.

هناك مجموعة أعراض تُصاب بها النساء مميزة نسبيا عن التي يُصاب بها الرجال، يمكنك مراجعتها من خلال المقال التالي:
أعراض مقاومة الإنسولين للنساء

فحص مقاومة الانسولين

اعراض مقاومة الانسولين


على الرغم من كون اعراض مقاومة الانسولين مؤشر لكونك مصاب بمشكلة ويجب الانتباه ولكن حتى وإن كانت اعراض مقاومة الانسولين يظهر بعضها عليك فلا يُعد ذلك مؤشر على كونك مُصاب بشكل مؤكد بمقاومة الإنسولين، لذلك عند الشك أنك مُصاب بمقاومة الأنسولين يجب حينها استشارة طبيب مُختص والذي يقوم بتحليل مقاومة الأنسولين والذي يمكن إجرائه بعدة طرق مختلفة للتأكد من أنك مُصاب بمقاومة الأنسولين وإتخاذ حينها الإجراءات اللازمة.

تحليل سكر الدم

تحليل سكر الدم يعتبر من أكثر الطرق استخداما وأقدمها وهو الذي يعتمد على معرفة مستويات سكر الدم لديك بعد الصيام لفترات طويلة تصل إلى 8 ساعات وحينها يقوم الطبيب بقياس مستوى السكر ويجب أن لا يزيد عن 100 ملليجرام/ ديسيلتر لأنه في حالة الزيادة عن هذا المعدل يعد مؤشر على كونك مُصاب بمقاومة الأنسولين وفيما يزيد عن 125 ملليجرام/ ديسيلتر يدل على أنك مصاب فعليا بالسكري من النوع الثاني.

تحليل A1C

تحليل A1C هو أحد الطُرق لتحديد ما إن كنت مُصاب بمقاومة الأنسولين أم لا لكي تتأكد من أن أعراض مقاومة الانسولين لديك لها علاقة بمشكلة الأنسولين أو لا، يتم التحليل عن طريق الطبيب ويُعطي مؤشرات نسبية والتي إن كانت في معدل 5.7% واقل تعتبر غير مُصاب حينها بمقاومة الأنسولين أما في حالة إن كانت أعلى من 5.7% وحتى 6.4% يدل على أنك مصاب بمقاومة الإنسولين، أما في حالة أن كانت النسبة أعلى من ذلك حينها أنت مُصاب بالسكري من النوع الثاني.

تحليل تحمل الجلوكوز

هذا التحليل يعتبر من التحاليل الفورية والسريعة التي يتم من خلالها معرفة هل اعراض مقاومة الانسولين لديك حقيقة أم لا، يعتمد التحليل على اختبار مستوى سكر الدم قبل أداء التحليل ومن ثم الحصول على شئ يحتوي على نوع من الكربوهيدرات البسيطة ومن بعدها قياس السكر من جديد بعد مرور ساعتين وبناء على النتائج يتم تحديد حالتك الصحية.

في حالة إن كان مستوى السكر لديك بعد مرور الساعتين أقل من أو يُساوي 140 ميللجرام/ ديسيلتر تُعتبر حالتك الصحية طبيعية، أما في حالة إن كانت النتيجة أعلى من 140 ملليجرام/ ديسيلتر وحتى 199 ملليجرام/ ديسيلتر تكون مُصاب بمقاومة الأنسولين وما يزيد عن ذلك يُعد مؤشر لإصابتك بالسكري من النوع الثاني.
لمعلومات أكثر عن فحوصات الانسولين راجع المقال التالي: فحص مقاومة الانسولين

مخاطر مقاومة الأنسولين على الجسم

إن ظهرت لديك أعراض مقاومة الأنسولين و قمت بتجاهلها بشكل كامل فمن الممكن أن تكون أكثر عرضة للإصابة بمجموعة من الأعراض الجانبية الخطيرة والتي تشمل ما يلي:

1. أمراض القلب والشرايين.

2. ارتفاع الكوليسترول الضار LDL.

3. المشاكل النفسية.

4. زيادة فرصة الإصابة بالزهايمر خصوصا للأعمار المتقدمة.

5. ضعف التركيز.

6. ضعف الطاقة ومعدلات النشاط البدني.

7. ضعف معدلات التحصيل الدراسي للأطفال والمراهقين.

8. الإصابة بأمراض ومشاكل الكلى.

9. زيادة مخاطر الإصابة بأمراض الكبد.

10. الإصابة بالسكري من النوع الثاني.

11. زيادة الوزن والسمنة.

حل مقاومة الإنسولين

في حالة التأكد من أن اعراض مقاومة الانسولين لديك هي فعليا مشكلة في هرمون الأنسولين يجب حينها إتخاذ مجموعة من الإجراءات الضرورية لتستطيع الشفاء من مقاومة الإنسولين والتي يمكن معرفتها من خلال المقال التالي الذي ذكرنا فيه جميع الحلول بالتفصيل:

حل مقاومة الإنسولين

مراجع



وضع القراءة :
حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-