حقائق عن فول الصويا بين الشائعات والفوائد الصحية

 

هل يمكنك تناول فول الصويا في نظامك الغذائي؟

فول الصويا هو أحد الأطعمة التي يثار من ناحيتها الجدل دائما هناك من يرى أن فول الصويا هو مصدر غني بالبروتين والفيتامينات والفوائد الصحية وهناك فريق آخر يرى أن فول الصويا له العديد من الأضرار، هناك المئات من الأبحاث العلمية التي قامت بدراسة فول الصويا ودائما ما كان هناك تضارب شديد بين فوائد واضرار الصويا على الجسم، ولكن نخبرك اليوم بآخر الأبحاث العلمية الموثوقة المتعلقة بالآثار المحتملة من تناول فول الصويا.







القيمة الغذائية في فول الصويا

فول الصويا هو النبات الوحيد الذي يحتوي على البروتين الكامل من ناحية الأحماض الامينية، عنصر البروتين المتواجد في اغلب المصادر النباتية لا يعتبر مصدر عالى الجودة من البروتين لأنه لا يحتوي على الأحماض الأمينية الكاملة ولكن على العكس مع فول الصويا وهو الأمر الذي يجعل منه مصدر مميز وبديل جيد للبروتين الحيواني، ويحتوي كل 100 جرام من فول الصويا على:

·         172 سعر حرارى.

·         18 جرام من البروتين.

·         8 جرام من الكربوهيدرات.

كما يحتوي فول الصويا أيضا على الكالسيوم والنحاس والسيلينيوم وحمض الفوليك والزنك، بالاضافة إلى مادة الايسوفلافون وهي المادة التي ينتشر حولها العديد من الشائعات نظرا لأن هذه المادة قالت العديد من الدراسات أنها تشابه في تأثيرها هرمون الاستروجين.

هل هناك أي مخاطر من تناول فول الصويا في نظامك الغذائي؟

طبقا لآخر الأبحاث فأن فول الصويا هو مصدر جيد للبروتين والمعادن والفيتامينات ويمكنك اضافته إلى أطباقك الرئيسية في نظامك الغذائي، ولكن يفضل دائما الاعتدال في تناول فول الصويا وعدم الاعتماد عليه كمصدر رئيسي للحصول على نسبة البروتين التي يحتاج إليها الجسم.

ما هي الفوائد الصحية المحتملة من استهلاك فول الصويا بشكل معتدل؟

1.      يقلل من احتمال الإصابة بسرطان الثدي.

2.      يتحكم في نسبة السكر والأنسولين.

3.      يساعد في خفض مستويات ضغط الدم.

4.      يقلل من نسبة الكوليسترول الضار.

5.      يساعد في تقوية العظام والعضلات بسبب احتوائها على نسبة مرتفعة من البروتين والكالسيوم.

ما هي أسباب القلق والشائعات المنتشرة حول فول الصويا؟

السبب الرئيسي حول هذه الشائعات والمخاوف بسبب مادة الايسوفلافون والتي يدعي البعض انها تحاكي تأثير هرمون الاستروجين ولكن اثبتت احدث الدراسات ان هذه المادة تتشابه فقط مع الاستروجين ولكن عن تناولها لا تؤثر نهائيا على هرمونات الجسم، ولكن أغلب الدراسات والأبحاث التي حذرت من استهلاك فول الصويا كانت تتحدث عن استهلاكه بشكل مبالغ أو الاعتماد عليه كمصدر وحيد للبروتين، لذلك ان كنتي ترغبين في تناول فول الصويا في نظامك الغذائي يفضل الاعتدال والتنويع في مصادر البروتين ما بين البروتين النباتى والبروتين الحيوانى.

  

 

 

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -